Free shipping on all orders in Saudi
  • Home
  • Azha Blog
  • !جولة حول العالم بصحبة الهدايَــا

!جولة حول العالم بصحبة الهدايَــا

by Azha Workshop on July 22, 2020  in 2020AmericaArabicchinaexperiencefamilyfriendsgiftgift ideaGiftsinternationalSafarsaudi arabiaTraveluniqueworldwideالهدايا

 

 

بقلم : بيان باهمّام

تعتبر الهدية لغة عالمية يستخدمها الجميع للتعبير عن مشاعر الإمتِنان والود لأحباءَهم. كما أنّها تسعد الجميع بلا

استثناء! أوقات تكون الهدية بمناسبة وأوقات أخرى يكون حبّنا لهم هو المناسبة

في كل المناسبات يكون وقت الهدايا هو الأفضل على الإطلاق

!لكن تبقى بعض الأسئلة 

ما هو الوقت المناسب لفتح الهديّة؟ كيف نقدّم الهديّة؟ وكيف نختارها؟

:خلينا نكتشف سوا وناخدَك معَانا في جَولة حول العالم برفقة الهدايا    

:السعودية-

كيف يهدي الشعب السعودي

من اللّطف والتهذيب أن تحضر هدية بسيطة (كعك أو حلوى) كبادرة شكر إذا دُعيت لمنزل عائلة سعودية، وتعد الورود خيار مناسب جداً للإهداء. كما يُفضّل أن تقدم الهدية بيدِك اليمنى. و غالباً سيتم فتح الهديّة أمام المُهدي رغبة من المُتلقّي في التعليق عليها بإعجاب وإظهار تقديره واحترامه لاختيار المُهدي


:مصر-

ثقافة الإهداء في مصر

 يميل المصريّون إلى تقديم الهدايا بكلتا اليدين ويفضّلون استلامها بكلتا اليدين أيضاً. لا تفتح الهدايا إلا بعد مغادرة المُهدي. (معليش يا عم، حنضطر نستنى بقى!) كما يشعر المصريّون بالالتزام تجاه الهدايا لذا من المتوقع أن ترد الهدية بهدية أخرى مماثلة لها في القيمة. ولا يُحبّذ أن تُقدم الورد كهديّة في مناسبة سعيدة لأنه مرتبط أكثر بزيارات المرضى والجنائز! 


:اليابان-

هدية من اليابان

في الثقافة اليابانية من الأدب أن يتم تقديم الهدية بكلتا اليدين. ومن الذوق المعتاد أن يتم الانتظار حتى يغادر المُهدي لكي تُفتح الهديّة فليس من المقبول أن يبادر المهدى إليه بفتحها في وجود المُهدي! و لابد من تغليف الهدية بطريقة لائقة لاعتقادهم أن التغليف لا يقل أهميّة أبداً عن محتواها. 


:الصين- 

يرفض الصينيون الهدية مرتين أو ثلاث قبل قبولها وهذا لا يعني أنهم لا يقدرون الهدايا ولكن هذه طريقتهم الخاصة في التعبير عن التواضع والأخلاق الحسنة. أيضاً في الثقافة الصينية لابد أن ترد الهديّة بهدية أو خدمة مماثلة لها! كما أنهم يسألون المُهدي إن كان لا يمانع بفتح الهدية في وجوده.


:أمريكا-

يفتح الأمريكيون الهدايا على الفور وفي وجود المُهدي ويجدون في ذلك فرصة للتعبير عن شكرهم وامتنانهم. وأيضاً ليس من الضروري أن يكون هناك مقابل لمن أهداهم. ومن أغرب العادات في الثقافة الأمريكية أن الضيوف هم من يحصلون على الهدايا وليس المُضيف!

شاركونا عاداتكُم في التعامل مع الهدايا

!واخبرونا عن عادات الشعوب الأكثر غرابة فيما يخص الإهداء والهدايا

 

بقلم:بيان باهمّام


Leave a Comment

Please note, comments must be approved before they are published


BACK TO TOP